هل تطبيقات توفير طاقة البطارية ضرورية

تتميز الهواتف الذكية بوجود الكثير من المميزات المدمجة في هيكلها الصغير مثل الكاميرات ذات العدسات المزدوجة إلى مساحات التخزين البالغة عدد من الجيجابايتس، ولكن بالرغم من ذلك مازالت سعة البطارية

  #1  
افتراضي هل تطبيقات توفير طاقة البطارية ضرورية


تتميز الهواتف الذكية بوجود الكثير من المميزات المدمجة في هيكلها الصغير مثل الكاميرات ذات العدسات المزدوجة إلى مساحات التخزين البالغة عدد من الجيجابايتس، ولكن بالرغم من ذلك مازالت سعة البطارية من المعوقات التي تواجه مستخدمي الهواتف الذكية.

هل تطبيقات توفير طاقة البطارية ضرورية 3101-cached.jpg

فعندما لا نستخدم الهاتف نهائيًا يمكن أن تدوم البطارية لأيام تبعًا لنوع الهاتف، ولكن حتى اليوم لا يوجد أي هاتف ذكي تدوم بطاريته 24 ساعة عند الاختبار في الظروف القياسية، وذلك تبعًا لتقارير حماية المستهلك، وهذا هو السبب في وجود عدد من التطبيقات التي تعمل على توفير طاقة البطارية، وهذه التطبيقات تتمتع بشعبية كبيرة، ولكن هل هي مفيدة حقًا ؟

كيف تعمل تطبيقات توفير الطاقة
هذا يعتمد على نوع الهاتف، فالهواتف الذكية تختلف كثيرًا في جودتها، وبعض مطوري التطبيقات يقوموا بإنشاء تطبيقات جيدة وفعالة تؤدي مهامها دون أن ترهق وحدة المعالجة المركزية CPU أو ذاكرة الوصول العشوائي RAM، ولكن هناك تطبيقات أخرى مثل الفيسبوك تستهلك الكثير من موارد الهاتف كما أنها تستخدم الكثير من الخواص في وقت واحد مثل الواي فاي وتطبيق تحديد الموقع GPS.

أما تطبيقات توفير طاقة البطارية فإن معظمها يعمل على مراقبة عدد الموارد التي يستهلكها كل تطبيق، فتطبيقات مثل Greenify تراقب التطبيقات التي نادرًا ما نقوم باستخدامها وتقلل من متطلبات الطاقة الخاصة بها وأيضًا تطبيقات مثل GO Battery Saver و Power Widget و DU Battery Saver تعمل جميعًا بنفس الطريقة، ومعظم هذه البرامج مجانية مع وجود خيارات الترقية لإصدار خال من الإعلانات، ولكن في الواقع فإن معظم قدرات هذه البرامج متوفرة بالفعل في برنامج التشغيل الخاص بك.

ميزات مثبتة بالفعل داخل الهاتف
فمصنعو الهواتف الذكية يعرفون أن عمر البطارية يمثل تحديًا بالنسبة لهم، لذلك يضعون ميزات توفير الطاقة بشكل مباشر في نظام التشغيل، وفي معظم الهواتف يمكنك تعديل الإعدادات للتحكم في مستوى توفير الطاقة، وأيضًا هناك إعدادات أخرى مثل السماح بتعتيم الهاتف وتنشيط وضع الطائرة،يمكن أن تساعد في تمديد عمر البطارية من بضع دقائق إلى ساعات طالما أنك لا تستخدم الهاتف كثيرًا.

علاوة على ذلك فإن تحديثات أنظمة التشغيل أندرويد تستخدم الذكاء الصناعي لتشغيل ميزة تسمى Adaptive Battery والتي تعمل على مراقبة جميع التطبيقات على الهاتف، لمعرفة إذا كانت سوف تتركها في وضع الاستعداد للعمل أو تحولها لوضع الثبات بحيث لا تستنزف البطارية.

أضرار تطبيقات توفير طاقة البطارية
لذلك فإن تطبيقات توفير البطارية التي نحملها أو نشتريها من المتجر غير ضرورية وزائدة عن الحاجة، والأكثر من ذلك فإن بعض هذه التطبيقات هي ببساطة عملية احتيال حيث أنها تحاول الوصول إلى معلوماتك الشخصية مثل تطبيق Advanced Battery Saver الضار، والذي كان متوفرًا في متجر جوجل بلاي، لذلك من الأفضل عدم تثبيت أي أداة مساعدة لتوفير شحن بطارية الهاتف، وقم فقط بالبحث في إعدادات هاتفك للوصول إلى ميزات توفير الطاقة المتوفرة فيه.
اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
توفير الطاقة, توفير طاقة البطارية, تطبيقات توفير الطاقة


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

الانتقال السريع


الساعة المعتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن 06:21 AM.

جميع الحقوق محفوظة لـ الدعم العربي التطويري | مدعوم بواسطة فبلتن ®

Your Avatar

تسجيل الخروج غير مسجل

هل أنت متأكد برغبتك في الخروج من المنتدى؟ تسجيل الخروج