عيوب شركات الإستضافة الأجنبية ولماذا يجب الإبتعاد عنها

هل شركات الإستضافة الأجنبية أفضل أم شركات الاستضافة العربية ؟، هذا هو السؤال الأكثر شيوعًا بين أصحاب المواقع عندما يتعلّق الأمر بشراء استضافة ولا يخلو أي مُجتمع تقني على الإنترنت

  #1  
افتراضي عيوب شركات الإستضافة الأجنبية ولماذا يجب الإبتعاد عنها


هل شركات الإستضافة الأجنبية أفضل أم شركات الاستضافة العربية ؟، هذا هو السؤال الأكثر شيوعًا بين أصحاب المواقع عندما يتعلّق الأمر بشراء استضافة ولا يخلو أي مُجتمع تقني على الإنترنت من السؤال عن ترشيحات لشركات استضافة سواءً عربية أو أجنبية.

يحتار العملاء عادةً في الحصول على إجابة واضحة لهذا السؤال، بل هو سؤال مُحيّر أيضًا لمصممي ومطوّري المواقع كذلك بالرغم من تجاربهم المتعددة في التعامل مع شركات استضافة مختلفة سواءً لمواقعهم الخاصة أو مواقع عملاؤهم.

في هذه التدوينة سنساعدك على إجابة هذا السؤال من خلال تسليط الضوء على أشهر العيوب الموجودة بمعظم شركات الاستضافة الأجنبية المشهورة والتي لا ينتبه إليها العملاء عند الشراء:

الأسعار
هل أثارت العروض والأسعار المخفّضة لشركات الاستضافة الأجنبية انتباهك من قبل؟ بالطبع، فمن منّا لن ينبهر من عرض استضافة بخصم 99% أو نطاق (دومين) بـ 1 دولار أمريكي على سبيل المثال !

تُقدم الشركات الأجنبية أسعارًا مخفضة للغاية في بداية التعاقد، ولكن هل انتبهت لتكلفة التجديد؟ بالنسبة لعروض الاستضافة فعند انتهاء الاشتراك ستجد أن السعر أصبح أضعافًا، فضلًا عن الخدمات الإضافية الهامة الغير مشمولة ضمن العرض، فعلى سبيل المثال تجد أن خدمة “النسخ الاحتياطي وفلتر البريد الإلكتروني” وغيرها من الخدمات الهامة غير مشمولة ضمن عرض السعر، كونها خدمات مدفوعة وليست مجانية، وبالتالي فإن الإستفادة منها يستوجب دفع تكلفة اضافية، عندما تضع تكلفة هذه الخدمات في الحسبان ستجد أن التكلفة مرتفعة للغاية.

أما بالنسبة للنطاقات (الدومينات) فسوف تجد أن تكلفة الحجز 9$ تقريبًا، ولكن ماذا عن تكلفة التجديد؟ تجدها 15$ أو أكثر، بينما في شركات الإستضافة العربية فإن تكلفة الحجز والتجديد ثابتة تقريبا.

مثال: تكلفة حجز نطاق .com في بشكل عام تقريبيا هي 10$ ثابتة عند التجديد. مما يجعل الأسعار لدى الشركات الأجنبية ليست أقل من الشركات العربية كما يتخيّل الكثيرين.

النسخ الإحتياطي
من المعروف عن شركات الاستضافة الأجنبية أنها لا تُوفّر خدمة النسخ الاحتياطي الدوري للمواقع، وإن حدث فتكون خدمة مدفوعة بتكلفة اضافية، لذا فإن مسؤولية الحفاظ على البيانات والملفات من الحذف هي مسؤولية العميل، أما لدى الشركات العربية فإن خدمة النسخ الاحتياطي الدوري هي ميزة أساسية ومجانية تمامًا، فجميع الشركات تُدرك مدى أهمية الحفاظ على مواقع عملائها من الفقدان أو الحذف.

إذا تحدثنا سريعًا عن أهمية النسخ الإحتياطي في الشركات العربية كمثال، فإننا لا نكتفي بالنسخ الاحتياطي الدوري (اليومي، الأسبوعي، الشهري) فقط، بل يتم نسخ مواقع العملاء على خوادم أخرى متواجدة في مركز بيانات مختلف كخطوة إضافية وكإجراء احترازي تحسبًا لتعطل مركز البيانات نفسه في أي وقت وفي أسوأ الظروف ( نادرًا ما يحدث ولكن هناك أمثلة عديدة عن احتراق مراكز بيانات أو تعطلها لعشرات الأيام). لذا فإن اتخاذ اجراءات احترازية هو أمر ضروري للغاية.

اللغة العربية
اللغة العربية غير متوفّرة في لوحة تحكم الاستضافة لمعظم الشركات الأجنبية مما يجعل التعامل مع لوحة التحكم أمر صعب بالنسبة للعملاء الذين لا يتقنون اللغة الإنجليزية، فضلًا عن صعوبة التواصل مع الدعم الفني يتحدث الإنجليزية فقط إذا كنت تواجه مشكلة تستوجب التواصل مع الدعم، أما اذا كانت الإستضافة أجنبية وتوفّر دعم باللغة العربية فإنه يتأخر في الرد وحل المشكلة كون المهندسين الأساسيين أجانب فقط وبالتالي فإن موظف الدعم العربي يعمل كوسيط بين العميل وبين المهندسين لحل المشكلة مما يُطيل مدة العمل على الطلب. بينما التواصل مع الشركات العربية يكون بلغتك المحلية التي تتقنها، وإذا كنت ترغب بالحديث مع الشركات العربية باللغة الإنجليزية فلا تقلق، معظم الشركات العربية تُوفّر ذلك كخيار إضافي .

الحماية وتأمين البيانات
نسبة تأمين المواقع لدى معظم شركات الإستضافة الأجنبية المشهورة لا تتجاوز 50% ، حيث أن معظم الإجراءات تتم لتأمين السيرفر فقط ولا توجد أي إجراءات أخرى لتأمين مواقع العملاء ضد الإختراقات أو سرقة البيانات واستغلال الثغرات، ويأتي ذلك نتيجة توفير الشركات الأجنبية لمعظم متطلبات التشغيل للبرمجيات، مما يستوجب السماح بتشغيل كافة الدوال (على سبيل المثال لا الحصر) وعدم رفع مستوى الحماية حتى لا يعيق عمل أي نظام برمجي يستخدمه العميل، مما يسمح للمخترقين باستغلال هذه الفرصة واختراق مواقع العملاء والوصول إلى بياناتهم بسهولة. بل يصل الأمر في بعض الاستضافات إلى إمكانية التحكم الكامل في استضافة العميل وتحميل كافة بيانات موقعه.

على الجانب الآخر فإن الشركات العربية تهتم بتأمين سيرفرات الاستضافة ومواقع عملائها بنسب متفاوتة لكّنها أعلى بالطبع من الشركات الأجنبية، الشركات العربية سبيل المثال، نعرف جيدًا معظم البرمجيات التي يستخدمها العملاء (مثال المُنتديات، WordPress، OpenCart، Joomla، وغيرها) ونُوفر خدمات استضافة محمية للغاية بأعلى نسبة ممكنة دون أن تؤثر على متطلبات التشغيل لبرمجيات العملاء.

البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني خدمة هامة للغاية بالنسبة لمواقع الشركات والأعمال، فعلى سبيل المثال يُمكن لرسالة بريد إلكتروني تم إرسالها إلى البنك ولم تصل أن تتسبب في تأخر صرف الرواتب للموظفين أو خسارة صفقة هامة يجري عقدها مع أحد العملاء. ونظرًا لتطوّر قوانين مزوّدي خدمات البريد الإلكتروني وإعلانهم الكثير من الاشتراطات للحد من عمليات الاحتيال أو الرسائل المزعجة عبر البريد الإلكتروني فقد أصبح توفير تلك الإشتراطات والإرسال بدون فلتر البريد الإلكتروني (Outbound Email filtering) أمر في غاية الصعوبة. وبسبب ارتفاع تكلفة هذه الخدمة فإن معظم الشركات الأجنبية لا تقدمها، وإن وُجدت فإنها تكون بتكلفة اضافية على العميل.

ملاحظة: هذه الخدمة تُقدّم مجانًا في الشركات العربية ضمن عروض الاستضافة المشتركة لضمان وصول الرسائل إلى Inbox والحد من مشاكل البريد الإلكتروني.

خدمة العملاء
البحث عن تجارب خدمة العملاء الخاصة بمعظم شركات الاستضافة الأجنبية المشهورة ضار جدًا بالصحة، لذا لا ننصحك بالقيام بهذه الخطوة حيث ستجد مئات الآلاف من التجارب السيئة لعملاء هذه الإستضافات على الإنترنت يتحدثون عن كوابيسهم فيما يتعلق بالمشكلات الفنية التي يواجهونها مع تلك الإستضافات. فضلًا عن أن الإجازات لدى هذه الشركات مقدّسة، فلا تبحث أيضًا عن خدمة خارج مواعيد العمل الرسمية أو في أيام الإجازة الأسبوعية، عندما تطلب خدمة في أيام الإجازة فسوف تنتظر يومي السبت والأحد حتى تتلقى ردًا يوم الإثنين. وفي أفضل الظروف فإن كان لديك مشكلة طارئة قد يتم حلها في نفس اليوم ولكن بعد مرور عدة ساعات. بينما يتم تفعيل طلبك لدى معظم الشركات العربية يتم خلال ساعات قليلة.


طرق الدفع
شركات الاستضافة الأجنبية لا توفر طرق دفع محلية كـ Vodafone Cash والدفع عبر البريد المصري والبنوك المصرية، وتكتفي فقط بطرق الدفع عبر البطاقات الإئتمانية و PayPal ، وعلى الجانب الآخر فإن شركات الاستضافة العربية توفر لك الكثير من طرق الدفع السهلة والبنوك المحلية بالاضافة إلى الدفع أيضًا عن طريق البنوك الإلكترونية مثال PaPal وغيرها.

الخلاصة: إذا كنت تبحث عن استضافة ذات جودة عالية لموقعك فيجب أن تعرف أن التعامل مع استضافة أجنبية لا يضمن لك تلك الجودة التي تبحث عنها نظرًا لكثيرًا من العيوب التي قد تجعلك تعاني يوميًا، مثل عدم وجود نسخ احتياطي، ومشاكل البريد الإلكتروني، والمصاريف المخفية (Hiddden Fees)، وضعف الحماية، وغيرها من الخدمات المجانية التي سوف تدفع مقابل الحصول عليها.



المصدر: محجوز
اقتباس
  #2  
افتراضي رد: عيوب شركات الإستضافة الأجنبية ولماذا يجب الإبتعاد عنها

شكرا لحضرتك
اوافقك الراي بان الاستضافة العربية افضل
ولكن اجد الكثيرين لا يفقه شي كتجربة شخصية للاسف من سنة 2010
القليل منهم بالفعل جديرين بالثقة ومثل ما قلت حضرتك
والجميع يتكلم باجمل الكلام ويقنعك وبعد الدفع لا يرد ع التذاكر :)
اضافة الى الاسعار العالية (هناك من تستحق الخدمة هذا المبلغ وهناك من لا يستحق )
تحيتي لكم
اقتباس
  #3  
افتراضي رد: عيوب شركات الإستضافة الأجنبية ولماذا يجب الإبتعاد عنها


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة yottaplanet.com
شكرا لحضرتك
اوافقك الراي بان الاستضافة العربية افضل
ولكن اجد الكثيرين لا يفقه شي كتجربة شخصية للاسف من سنة 2010
القليل منهم بالفعل جديرين بالثقة ومثل ما قلت حضرتك
والجميع يتكلم باجمل الكلام ويقنعك وبعد الدفع لا يرد ع التذاكر :)
اضافة الى الاسعار العالية (هناك من تستحق الخدمة هذا المبلغ وهناك من لا يستحق )
تحيتي لكم
كلامك صحيح ميه بالمية

شاكر تواصلك وردك
اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
استضافة, استضافة اجنبية, استضافة عربية, شركات الاستضافة


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

الانتقال السريع


الساعة المعتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن 07:34 AM.

جميع الحقوق محفوظة لـ الدعم العربي التطويري | مدعوم بواسطة فبلتن ®

Your Avatar

تسجيل الخروج غير مسجل

هل أنت متأكد برغبتك في الخروج من المنتدى؟ تسجيل الخروج